انخفاض أسعار عقارات البجرين في مناطق التملك الحر

انخفاض أسعار عقارات البجرين في مناطق التملك الحر

انخفاض أسعار عقارات البجرين في مناطق التملك الحر

قدّر عقاريون انخفاض أسعار العقارات بنسبة 20 %، خصوصا في مناطق التملك الحر المخصصة لغير البحرينيين، مرجعين ذلك لهدوء حركه السوق العقاري، وارتفاع العرض على الطلب، ومدة الإجراءات عند الشراء. لكن ذلك لم يشمل بحسب الخبراء الشقق والمشروعات المخصصة لسكن البحرينيين والتي يعتمد المستثمرون فيها على برامج السكن الاجتماعي التي تطرحها وزارة الإسكان. وقال بعضهم إن أسعار ايجارات العقارات انخفضت بشكل عام بنسبة تتراوح بين 10 % إلى 15 %، فيما وصلت ببعض المناطق إلى 20 %، مرجعين بذلك إلى ضعف الإقبال مقارنة بالمعروض الكبير. اضافة للوضع الاقتصادي في البحرين الذي ادى الى تذبذب القطاع العقاري صعودا وهبوطا، بعض الأحيان يرتفع العقار وبعض الآخر يبقى مدة أطول حتى نزول الأسعار.

كما أن الانخفاض في الأسعار طال جميع عقارات البحرين سواء التملك الحر الخاص بالأجانب أو الخليجيين، وحتى العقارات التي تخص البحرينيين، على عكس الماضي عندما كانت تتحرك الأسعار فإنها أكثر ما تؤثر على مناطق التملك الحر، أما الآن فشملت الكثير من مناطق البحرين.

من جانب اخر، يرجع انخفاض أسعار العقارات في مناطق التملك الحر بسبب قلة المستثمرين الأجانب، وكذلك تراجع الوافدين الراغبين في تملك الشقق.فالشقة التي كانت بـ100 ألف دينار سابقا أصبحت حاليا بـ 75 ألف دينار. وبين أن طول فترة الإجراءات بالنسبة للأجنبي الراغب في التملك والتي قد تصل إلى شهرين تؤثر هي الاخرى على انخفاض الأسعار، كون كثير منهم يلغي الفكرة مع طول المدة وزيادة الطلبات والإجراءات الاداريه.

حتى أن المشاريع المطروحة في الفترة الأخيرة كثيرة وتفوق الطلب، في ظل وجود حاجة لتسويق البحرين أكثر للحصول على مستثمرين أكثر إذ إن المناطق الحرة في التملك محتاجة لترويج البلد أكثر من المشاريع.

Next Post Previous Post