تقرير عن التداولات العقارية بالكويت في شهر سبتمبر 2018

بوشملان الدليل العقاري | التداولات العقارية بالكويت

تقرير عن التداولات العقارية بالكويت في شهر سبتمبر 2018

التداولات العقارية بالكويت 2018، سجلت التداولات العقارية في شهر سبتمبر الماضي ارتفاعا عن مستواها المحدود في الشهر السابق له، إذ تجاوزت قيمتها 221 مليون دينار ب 63 في المئة، عن قيمتها التي وصلت نحو 136 مليون دينار في أغسطس، مع زيادة شهرية في قيمة التداولات بالقطاعات العقارية باستثناء العقار التجاري، حيث بلغت عدد التداولات العقارية بالكويت تقريبا 466 صفقة بعدما سجلت أدنى مستوياتها في أغسطس حين عكفت عند حوالي 310 صفقة، في نفس الوقت تراجع التجاري في عدد صفقاته خلال سبتمبر على أساس شهري. كما شهد ارتفاع أسعار الشقق للشهر الثالث على التوالي، والارتفاع الثاني على التوالي لأسعار المباني. وقد يكون هذا بسبب استقرار السوق من حيث العرض والطلب، إلا أن الأرقام الرسمية للعقارات الشاغرة ليست متوافرة حاليا لتأكيد ذلك.

التداولات العقارية بالكويت 2018

وصلت مبيعات القطاع الاستثماري 397 مليون دينار في الربع الثالث من عام 2018، كما عرفت مبيعات القطاع نموا بأكثر من ضعف مستويات الربع الثالث من العام 2017. وعلى الرغم من التراجع الطفيف الذي شهده عدد الصفقات مقارنة بالربع السابق، فإن المبيعات شهدت نمواً على خلفية ارتفاع متوسط قيمة الصفقات، وهو ما يؤدي جزئياً إلى ارتفاع الأسعار خلال الفترة الاخيرة.

وقد لوحظ دعم في المبيعات القوية نسبيا نتيجة التحسن التدريجي للعوامل الاقتصادية والانخفاض الكبير في أسعار العقارات منذ عام 2016، إلى مستويات أكثر تحفيزا لإقبال المشترين، مما أدى الى جعل سوق العقارات المحلي بديلا أكثر جاذبية للمستثمرين، نظرا لتخمة بعض الأسواق مثلا في دبي و عدم استقرارها في دول أخرى كتركيا اضافة الى انخفاض في أسعار الأسهم المحلية مقارنة بفترات سابقة من هذه السنة، وبسبب تزايد الشكاوى المتعلقة بحالات الاحتيال من قبل شركات التسويق العقاري من خلال الأسواق المحلية والمعارض وسائل الإعلام ما ادى الى تدني الثقة بالاستثمارات العقارية الأجنبية.

بلغت مبيعات القطاع السكني 317 مليون دينار في الربع الثالث من 2018، مسجلة ارتفاعاً على الرغم من تراجع كل من الأسعار والصفقات بشكل طفيف، مقارنة بالربع الثاني من العام، نتيجة لارتفاع تداولات العقارات الأكبر حجماً و الأعلى جودة، مقارنة بالفترة السابقة. ورغم ارتفاع الأسعار بشكل طفيف في الربع الثاني من عام 2018، الا ان الاتجاه العام ما يزال سلبيا مع تراجع أسعار الأراضي والعقارات السكنية.

وبشكل عام لاتزال أسعار هذا القطاع تبدي بعض مظاهر الضعف، ولكن عوامل الطلب تعكس بوادر التحسن، ويتضح ذلك من خلال تزايد عدد الصفقات وارتفاع مستويات السيولة في عام 2018 مقارنة بالسنوات السابقة.

Next Post Previous Post